هو موقع عام يسعي لتقديم كل محتوي يحتاج إليه الأنسان في حياته اليومية , الأسرية , العملية , الصحية , الدينية ,الترفيهية . وأكثر من ذلك بكثير .

ولنا في القراءة حياة

القراءة حياة نعيشها بروحنا فالقراءة هي غذاء للعقول والروح فيجب أن نغذي عقولنا بالقراءة اليومية وننشط أفكارنا بقراءة كل ماهو مفيد ، أن في القراءة حياة حقيقة نعيشها من خلال حيوات كثيرة قبلنا كتبوا لنا ما عاصروه في حياتهم وما مروا به من صعوبات و أفكار لأن القراءة منبع الحضارة فهي المفتاح لمعرفة كل أسرار حضارتنا الأنسانية ومعرفة كنوز التاريخ الثقافية والمهنية فبها تعلمنا الكثير من القدماء كالكثير من الفنون والعلوم والهندسة وأشياء كثيرة.

القراءة منهج حياة

ولنا في القراءة حياة  فهي متنفس الروح مران الخيال بعيدا عن صخب الدنيا ووهم العيش وفي القراءة ألوان عديدة من الإفادة والاستفادة والتعليم والتعلم .

القراءة سفينة العقل  في بحور العلم وظلمات الكون دفاها ما يجده الإنسان من نهم لزيادة المعرفة وطلب للعلم .

كيف تقرأ :-

  1. ابدأ  القراءة بما تحب من القصص ان شئت او الاخبار.
  2. اجعل من يومك دقائق معدودات تمرن فيها عقلك علي القراءة .
  3. اجعل ما تقراء مختصرًا مفيدًا حتي وان لم تسجله فاجعله بين ذكريات العقل راسخ.
  4. يحب عقلك الخيال ويعشق الهيام فكن له خير معين  وجهز له سفينة الكتب والجمل والافكار و القراءة التي ينسي بينها نفسه.
  5. اجعل من القراءة ملجأ للنفس اذا أوحشت  وركنت للوحدة فوهنت وضعفت ومنفس من الصخب اذا دعت الحاجة.
  6. فكر في القراءة انها تنقلك من محل وجودك الي اي مكان شئت واي عصر أردت ان تعيش فيه.

 

ولنا في القراءة حياة
كتب للقراءة

ماذا تقراء :-

جودة السؤال تكمن في أهميته فنحن ينقصنا الكثير لمعرفه عن بنو جنسنا من البشر وعن اخواتنا من الأحباب السابقون وعن مختلف الكائنات علي وجه الأرض عامة.

  • قديما في بداية الإسلام كان للعرب عزة وكرامة وصورا من التضحية والفروسية والمروءة سجلتها التاريخ وعرفها بهم وعرف وأخبر عنهم.
  • فنحن نفتقد من ذلك الحقبة عزة وكرامة وملك ومدد لو وجد أيامنا هذا لكنا بين ملوك الارض .
  • وان شئت فخلق بآلة الزمن خاصتك الي ما قبل سيد الخلق محمد صلي الله عليه وسلم.
  • اذهب الي حقبة بداية الإنسان في الأرض وسعيه في الدنيا طلبا للحياة والرزق، تفكر كيف كانت معيشتهم وأساليب نجاتهم بين مخلوقات الله في الأرض .
  • او انطلق بسفينتك الي عهد الخلافة الأموية وفيه ازدهر الإسلام وانتشر ووسع بقاع كثيرة شاسعة من الأرض.
  • ثم تفقد الخلافة العباسية والعثمانية وغير ذلك من الأزمان.
  • ولا تنسي ان تبحر في ارض إشبيلية سابقا وهي اسبانيا حاليا حين كانت تسمي الأندلس فكانت اعظم مملكة للمسلمين.

القراءة منهج :-

خاصة انا أفضل القدامي من المسلمين الأوائل  لخُلقهم وعهدهم كان ولا زال من أفضل الأزمان.

ولكن ان شئت فاعرف عنهم او أبحر في بحور القراءة المختلفة من فلك وفضاء وطب ورياضيات وتكنولوجيا وغيرها.

انت تستطيع ان تذهب للقمر وتزور المريخ وانت في  غرفتك تغير حالة المكيف من بارد الي ابرد.

تخيل اي الأماكن أردت زيارتها وشد شراع سفينتك وانطلق وأبكر ولا وتتوقف .

وقت القراءة:-

يجب أن تعمل برنامج القراءة الخاص بك، لأن افضل الأوقات لكي تقراء قبل نومك  فتخيل لو انك قراءت مغامرة في اعماق بحر هادي بوسطه جزيرة خضراء لايسكنها غيرك ومن تحب من المقربين إليك .

ثم ذهب عقلك في النوم فرأيت ما قرات صورا وصوت في حلمك وعشته وعايشته.

اذن انت تملك من وسائل العيش ما يجعل لك حظا وفيرا من المتعة.

لا تستغرب انه عقلك الذي ينقلك بين كل العوالم المختلفة في الأرض .

وان بحثت عن وقت للقراءة فسنجد  كثيرا

  • في مواصلاتك للعمل.
  • في أوقات انتظار الخدمات.
  • حين تستيقظ أبدا يومك بها.
  • اقسم من يومك وقتًا ولو يسيرا لها.
  • فنن في تمارين عقلك ومنفس روحك ومطلب المعرفة.

فما أفضل التوصية للقراءة:-

كتاب الله عزوًجل القرآن الكريم  ففيه خير ما مضي وما هو آت وما بين أيدينا.

في سكينة الروح وطمانينة القلب وشفاء الصدر والبعد عن الهم والحزن.

لا يكن يومك أبدا دونه ولو كان  نصيبك من الآيات القليل ومن ترتيله اليسير.

ثم تدبر فيه وافهم معانيه واحكامه وابحث عنه تفسيره وشرحه.

قد تشاهد أيضآ:- ما وراء الطبيعة

ولنا في القراءة حياة
كتب

 

 القراءة حياة

وأخيرًا فالقراءة هي السبيل المتاح لكل البشر علي سواء فنحن سواء فيها.

  • ان شئت ان تسبق غنيًا فاقرأ.
  • وأن أردت ان تسافر كثيرا فاقرأ.
  • وإن عجزت عن حل مشكلة فاقرأ.
  • وان طلبت للرأي والنصيحة فاقرأ.
  • وان أردت سكينة فاقرأ.
  • فصحة عقلك ورزانته في القراءة والتفكر.

ولنا في القراءة حياة فاقرأ ثم أقرأ ثم أقرأ حتي تكون القراءة من عادتك اليومية لأن القراءة منهج حياة .

تعليق 1
  1. […] قد تشاهد أيضآ:- ولنا في القراءة حياة […]

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق