التخطي إلى المحتوى
تعرف على مرض فيروس الكبد وطرق الوقاية منه

 فيروس الكبد الوبائي يطلق عليه بفيروس سي، وهو من أشهر الأمراض المستوطنة في العالم بشكل عام وفي الوطن العربي بشكل خاص، وتوجد في جمهورية مصر العربية النسبة الأكثر انتشاراً وفي هذا المقال سوف نتعرف على كل ما يخص فيروس الكبد وطرق معالجته وأعراضه.

فيروس الكبد

يعتبر هذا الفيروس معدي، وينتشر فيروس الكبد عبر الدم الملوث، وهو عبارة عن عدوى فيروسية تصيب الكبد، وتعمل على حدوث التهابات به، مما يؤدي إلى تضرر وظائف الكبد.

تعرف على:

مشروبات تحسين قدرة الجهاز المناعي || محاربة الكثير من الفيروسات، والبكتيريا، والطفيليات

أعراض الإصابة بمرض  الكبد

وتكمن خطورة هذا الفيروس بأنه يدخل إلى الجسم، ثم يتلف الكبد أولاً دون الشعور بأي أعراض لبعض الحالات، ولكن هناك حالات أخرى يتبين عليها أعراض مثل:

  • التعرض لنزيف داخلي، قد يخرج مع الافرازات. 
  • حدوث بعض الكدمات بدون سبب واضح. 
  • الإحساس بضعف الجسم وعدم القدرة على ممارسة النشاطات. 
  • عدم الشهية للأكل أو الشرب. 
  • حدوث اصفرار لطبقات الجلد وتغير لون العينين، ويدل هذا على المرض.
  • يتغير لون الماء عند التبول من اللون الأصفر أو الأبيض إلى الون الغامق، ويمكن أن يكون مصحوب بدم. 
  • الشعور دائما بالرغبة في الحكة.
  • حدوث تجلطات في الأقدام وتورمها. 
  • فقد الوزن بصورة ملحوظة. 
  • الرغبة في النوم المتواصل. 
  • تكون صفائح دموية على شكل شبك العنكبوت على الطبقة السطحية للجلد. 

أسباب الإصابة بمرض فيروس الكبد

تتعدد أسباب الإصابة بمرض فيروس الكبد الوبائي، ومن أهم الأسباب هي:

  • دخول الدم الملوث إلى الإنسان.
  • التعامل اليومي مع عبوات الدم بالأخص للأطباء والممرضين في المستشفيات والعيادات. 
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة في جسم الإنسان، مما يسهل مهمة فيروس الكبد.
  • رسومات الوشم على الجسم باستخدام أدوات حفر غير معقمة ومطهرة. 
  • التعرض لعمليات نقل دم ملوث من أحد الأشخاص إلى المريض. 
  • عبر الاتصال الجنسي الغير شرعي.
  • عبر الاتصال الجنسي الشرعي، ولذلك يجب فحص الزوج والزوجة قبل إتمام الزواج. 
  • الخضوع لعمليات غسيل كلى بشكل مستمر. 
  • ينقل عن طريق الوراثة أيضاً.
  • الاغتسال في ماء تم النزيف فيه من قبل مريض فيروس الكبد الوبائي، أو الاغتسال في الترع والقنوات. 

إقرأ كذلك:

أطعمة تزيد من قوة جهاز المناعة

المضاعفات

نرصد هنا أبرز المضاعفات التي تحصل نتيجة الإصابة بمرض فيروس الكبد، وتتمثل في الآتي:-

  • يمكن بعد مرور فترة من الإصابة يحدث تغلف على الكبد، وهو يضر بالوظائف التي يقوم بها الكبد. 
  • يصاب عدد من مرضى الكبد ونقص المناعة بسرطان الكبد، الذي من الصعب أن يعالج. 
  • قد يحصل فشل في وظائف الكبد ويؤدي هذا إلى حدوث نزيف، ومن ثم يؤدي إلى موت صاحب المرض.

العلاج 

توصل العلماء إلى علاج لفيروس الكبد الوبائي، وهو يقوم بعمل غلاف على المناطق المتهالكة في الكبد وإعادة تشغيلها مرة أخرى، ويصل توقيت التعافي منه من يوم إلى أثنى عشر أسبوعاً، وهي الفترة التي يحتاجها العلاج للقيام بوظيفته داخل جسم الإنسان، ويمكن دمج هذا الدواء بعدة أدوية أخرى تعمل على:

  • قصر مدة تلقي العلاج.
  • الشعور بشعور أفضل من قبل. 
  • قلة التوتر والقلق. 
  • راحة في الجهاز الهضمي. 

الوقاية من فيروس الكبد 

يمكن إتباع إجراءات الوقاية والسلامة لعدم التعرض إلى حدوث فشل في الكبد. 

  • التوقف عن تناول العقاقير الضارة بالكبد.
  • اذا اردت ان ترسم وشم فيمكن استخدام معدات نظيفة ومعقمة، وعليك التأكد من هذا قبل الاستخدام. 
  • عدم الإفراط في الاتصال الجنسي الغير محلل، لأنه ينتقل عبر الاتصال الجنسي. 

 

يعد مرض فيروس الكبد هو الأوسع انتشاراً في الشرق الأوسط، ويجب إتباع إجراءات الوقاية للتقليل من هذا المرض حتى الوصول إلى القضاء عليه نهائياً، فقد وصل عدد الوفيات في عام 2019 حوالي 400 ألف شخص حول العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *